‫الشبكة السحابية الذكية من هواوي Huawei، الابتكار الرقمي الرائد

بانكوك، 22 شتنبر/أيلول 2022 / PRNewswire / — كشفت شركة Huawei النقاب عن الإمكانات التي تمت ترقيتها لحلها الذكي للشبكات السحابية في القمة التي عُقدت خلال HUAWEI CONNECT 2022 بانكوك بعنوان “الشبكة السحابية الذكية، الابتكار الرقمي الرائد”. تغطي الإمكانات ثلاثة سيناريوهات رئيسية – CloudFabric و CloudWAN و CloudCampus – وقد تم إنشاؤها في محاولة لتلبية متطلبات العملاء المتغيرة. أصدرت Huawei أيضًا كتابها الأبيض الخاص بهندسة الشبكات اللاسلكية الذكية لتوجيه الشركات بشكل أكبر في مجال الابتكار الرقمي.

مع تقدم التحول الرقمي، تفرض خدمات المؤسسات متطلبات جديدة على شبكات اتصال البيانات. أولاً، تتطلب أعداد هائلة من اتصالات إنترنت الأشياء اتصالاً واسع النطاق. ثانيًا، تنتقل خدمات فروع المؤسسة تدريجيًا إلى السحابة، مما يتطلب من الشبكات توفير نشر مرن وقدرات سحابة سريعة. ثالثًا، يجب نشر الخدمات الجديدة على نطاق واسع، كما تحتاج الخدمات إلى تعديلات متكررة تتطلب أن تكون الشبكات مرنة وآمنة وفعالة. أخيرًا، أصبحت مؤتمرات الفيديو أمرًا شائعًا، مما يعني أن الشبكات يجب أن توفر ضمانًا محددًا للتجربة.

أشار صن ليانغ، نائب رئيس خط إنتاج اتصالات البيانات في هواوي Huawei ، إلى أن Huawei Datacom قد طورت حل الشبكة السحابية الذكي من خلال الابتكار المستمر لمواجهة التحديات السابقة. يوفر هذا الحل إمكانات أساسية مثل تجربة الوصول المطلقة، والوصول الفائق السرعة إلى السحابة من خلال الفروع، والخبرة المحددة، والنشر الفعال والمبسط. حاليًا، تم استخدام حل الشبكة السحابية الذكي على نطاق واسع في قطاعات مثل التعليم وتجارة التجزئة والحكومة والتمويل، مما يسهل التحول الرقمي للعملاء. على سبيل المثال  في قطاع التعليم، يوفر حل شبكات Wi-Fi اللاسلكية بالكامل تجربة وصول إلى الشبكة؛ في قطاع البيع بالتجزئة، يتيح حل الوصول السحابي فائق السرعة SD-WAN فتح متجر واحد في يوم واحد فقط؛ في القطاع الحكومي، تتيح تقنية تقسيم الشبكات من هواوي Huawei النقل المتقارب عبر شبكة واحدة وضمان 100٪ للخدمات التجارية الحيوية؛ في القطاع المالي، يتيح حل نشر الخدمات السحابية المتعددة عبر المجالات المبسط إمكانية نشر الخدمات في غضون دقائق.

في المؤتمر، كشفت هواوي Huawei أيضًا عن عدد من منتجات اتصالات البيانات الجديدة، مثل أول محرك Wi-Fi 7 AP AirEngine 8771-X1T في الصناعة، والمحول الأساسي للحرم الجامعي من الجيل التالي الجاهز 400G CloudEngine S16700 ، والمحول العالمي 4 في 1 – خدمة راوتر ذكي NetEngine 8000 M4 .

Huawei releases its Wireless Intelligent Network Architecture White Paper

بالإضافة إلى ذلك، أصدرت هواوي Huawei الكتاب الأبيض الخاص بهندسة الشبكات اللاسلكية الذكية . قال ليو جيانينج، رئيس قسم مبيعات حلول وتسويق شبكات المؤسسات العالمية في هواوي Huawei ، إن أحد أهم التغييرات في شبكات الحرم الجامعي هو الاتصال اللاسلكي بالكامل. يفرض اعتماد Wi-Fi 6 و Wi-Fi 7 في المستقبل متطلبات جديدة على النطاق الترددي للشبكة والهندسة المعمارية والتشغيل والصيانة. ولتلبية هذه المتطلبات الجديدة، تقترح هواوي Huawei بنية شبكة الحرم الجامعي من الجيل التالي – بنية الشبكة اللاسلكية الذكية. تحتوي هذه البنية على سبع ميزات فريدة: لاسلكية بالكامل ومتقاربة للغاية ونطاق عريض جدا ومبسطة ومنخفضة الكربون وآمنة وذكية.

في المؤتمر، شارك العملاء من مختلف الصناعات كيفية استخدامهم لحلول الشبكة السحابية الذكية من هواوي Huawei في ممارساتهم التجارية. ألقى أجوس أريانتو، نائب رئيس شبكة Biznet ، كلمة بعنوان “ Biznet تبني شبكة WAN ذكية موجهة نحو المستقبل”. وقال إن “هواوي Huawei ، المبنية على شبكة مترو مسطحة، تساعد Biznet   على تعزيز دورها الريادي في الصناعة. بالتعاون مع هواوي Huawei ، سنستكشف المزيد فيما يتعلق بالتقنيات الناشئة والابتكار التجاري القائم على IPE “.

لمزيد من المعلومات حول حل الشبكة السحابية الذكي من هواوي Huawei ، تفضل بزيارة https://e.huawei.com/en/solutions/enterprise-networks/intelligent-ip-networks .

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1904186/Image1.jpg

MYLE VAPE OPENS AN OFFICE AND WAREHOUSE FACILITY IN THE UAE TO SERVICE OUR STRONGEST TERRITORY

RIDGEFIELD, N.J., Sept. 22, 2022 /PRNewswire/ — MYLE Vape, is excited and proud to announce the opening of an office and warehouse facility in Dubai to service one of our most loyal and dedicated markets, the UAE & the Middle East.

MYLE Office In Dubai

Since its conception in 2015, MYLE has been embraced by the UAE community, and over the years, this market has been one of our strongest markets in terms of loyalty and market share. The dedicated customer base helped build MYLE into a global leader and strategically, this move positions us in a market with boots on the ground and allows us to be hands on in a market that only continues to grow.

“This move has been in the works for some time and we could not be happier to announce this opening. We have been operating from afar for too long, traveling back and forth from the USA multiple times a year, and it has become critical to the growth of our business that we made a serious move to building a major operations center in the UAE.” claims Ariel Gorelik, Co-Founder and Chief Executive Officer.

MYLE Vape, a global vape company launched in 2015, was created to provide a secure and desirable alternative to combustible cigarettes, that is pleasurable for the consumer in terms of ease of use, customization and durability.

The decades of industry experience the executive team brings to MYLE Vape combined with a world class manufacturing team and a research and development budget that has consistently grown since MYLE Vape’s inception, has allowed for world renowned design and technological innovation. MYLE Vape manufactures disposables, additional pod systems, rechargeable devices and vape accessories that are distributed globally outside the United States.

Contact Information
Myle Vape
Avi Panchal
General Manager, Middle East Operations
Avi@mylevape.com

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1904590/Dubai_02.jpg

‫CKGSB أستاذ المالية ينشر الكتاب الإنجليزي الذي يبحث في الندرة الاقتصادية في العصر الرقمي

بكين، 22 سبتمبر 2022 / PRNewswire / — أستاذ المالية في كلية تشيونغ كونغ العليا للأعمال ( CKGSB ) والاقتصادي المعروف في الصين، الدكتور تشو تشونشينغ، ينشر كتابًا جديدًا، العرض بلا حدود: الاقتصاد الجديد في العصر الرقمي، وهو الأول الذي يقدم المفهوم الجديد للعرض غير المحدود وآثاره على الاقتصاد على المستويين الكلي والجزئي. إن فرضية الندرة هي حجر الزاوية في النظرية الاقتصادية التقليدية. ومع ذلك، في العصر الرقمي، تحدت العديد من عوامل الإنتاج والمنتجات الأساسية الحكمة الاقتصادية التقليدية. والتكنولوجيات والبيانات هي أهم عوامل الإنتاج في الاقتصاد الجديد. التكنولوجيا أو مجموعة من البيانات، كلما كانت مملوكة من قبل شركة، لن تكون شحيحة، لأنه يمكن استخدامها العديد من المرات والتواتر كما تريد الشركة. على سبيل المثال، يمكن لـ Microsoft توفير أكبر عدد ممكن من نُسخ Windows وأنظمة المكاتب كما تريد، ويمكن لـ Tencent استيعاب جميع الأشخاص الذين يرغبون في تنزيل WeChat . يخطط كتاب تشو الجديد لشرح الظواهر الاقتصادية المختلفة في العصر الرقمي.

وهو يحلل ويلخص السمات الأساسية لمنتجات التوريد غير المحدودة، ويقارن الاختلافات وأوجه التشابه في كيفية تصنيع التوريد المحدود ومنتجات التوريد غير المحدودة وتسعيرها وتسويقها. كما يقدم الكتاب أسبابًا وراء قيام مصنعي منتجات التوريد غير المحدودة بإنشاء أصول غير ملموسة. وهو يجادل بأن حجم المؤسسة التي تنتج منتجات إمدادية لا حدود لها يعتمد على عدد المستخدمين، في حين أن حجم المؤسسة التي تنتج منتجات إمدادية محدودة يعتمد على القدرة الإنتاجية.

تم كتابة كتاب تشو بشكل أساسي لبناء إطار نظري اقتصادي أولي وبسيط، ولكنه شامل نسبيًا للعرض غير المحدود، ولتفسير الظواهر وسلوك الشركات. كما يستكشف كيفية نمو المؤسسات التي تقدم منتجات توريدية لا حدود لها مالياً ويقترح الفرق الأساسي في نماذج النمو بين المؤسسات التي تقدم منتجات توريدية لا حدود لها وتلك التي تقدم منتجات توريدية محدودة. يمكن أن تفسر النظرية الجديدة المقترحة في الكتاب العديد من السمات الجديدة المثيرة للاهتمام للاقتصاد الجديد، مثل الاستراتيجيات التنافسية الجديدة للشركات، و “تأثير الرأس” في هيكل السوق، والنموذج “الحر” لخدمات الإنترنت، من بين أمور أخرى.

حصل تشو على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة برينستون في عام 1995. بعد ذلك، عمل كخبير اقتصادي في مجلس الاحتياطي الفيدرالي، وعضو في لجنة التخطيط والتطوير التابعة للجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية، وأستاذ في العديد من المؤسسات الأكاديمية مثل جامعة كاليفورنيا في ريفرسايد، جامعة هونغ كونغ، جامعة بكين، قبل أن ينضم إلى CKGSB في عام 2007. حصل الدكتور تشو على العديد من الجوائز المرموقة لإنجازاته الأكاديمية. وهو يركز الآن على دراسة الاقتصاد الرقمي وكذلك التحولات المالية والاقتصادية في الصين. وقد حظيت نظرياته الجديدة بشأن العرض غير المحدود والاقتصاد المزدوج الجديد باعتراف واسع النطاق.

يمكن شراء الكتاب من أمازون والمكتبات الدولية الأخرى:  https://www.amazon.co.uk/Limitless-Supply-New-Economy-Digital/dp/9811247153/ref=sr_1_2?crid=GAIAKOFDVWVF&keywords=limitless+supply&qid=1663108680&sprefix=limitless+supply%2Caps%2C90&sr=8-2

 

‫الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تبرز بوضوح على خريطة الاستثمارات العالمية

22 سبتمبر 2022 – Media OutReach – سنغافورة    “إي دبليو تي بي آريبيا كابيتال”، وهي شركة استثمارية سعودية صينية قيادية في سوقها، تشارك بقوة في عالم الأسهم الخاصة بعد استشعار دلالات على نمو قوي في المنطقة.

بالرغم من أن معظم استثمارات الأسهم الخاصة ورأس المال الجريء لا تزال تأتي من أمريكا الشمالية، بدأت الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في اكتساب الزخم بسرعة في هذا الجانب، نظرًا لأن المزيد من الشركات الناشئة والمستثمرين المؤسسيين وأصحاب المشاريع الخاصة يختارون الحضور إلى المنطقة، هذا بالإضافة إلى ما نشهده من زيادة في الاستثمارات الواردة من صناديق الثروة السيادية في الشرق الأوسط. كذلك ساهمت في هذا الارتفاع الإجراءات التصحيحية والتنظيمية التي اتخذتها الحكومات، وبروز بعض خصائص المنطقة.

الدعم الحكومي القوي

اجتذبت الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا استثمارات بأكثر من 1.2 مليار دولار في النصف الأول من العام 2021، ما مثل نموًا سنويًا قدره 64 في المئة. وقد ذهب 71 في المئة من تلك الاستثمارات إلى كل من دولة الإمارات، من خلال مختلف المناطق الحرة التابعة للمراكز المالية في الدولة كمركز دبي المالي العالمي وسوق أبوظبي العالمي، والمملكة العربية السعودية ومصر.

لقد نجحت الإمارات والمملكة العربية السعودية في تنفيذ إصلاحات مالية مهمّة، وأطلقتا برامج واسعة لخصخصة الأصول، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وإطلاق القيمة من خلال تسييل الأصول الحقيقية وأصول البنية التحتية، وتحسين المنافع والخدمات العامة، وتطوير الموارد الاجتماعية والبشرية، وتطوير العمليات الحكومية.

هذه المبادرات، التي ترافقت مع إصلاحات قانونية وتنظيمية تكميلية وتغيّرات اجتماعية، عزّزت جاذبية هذين البلدين لرأس المال الأجنبي، بالتزامن مع المساعي الهادفة إلى جعل الاقتصاد أكثر تنوعًا وكفاءة واستدامة.

إن أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تدرك أهمية قطاع رأس المال الاستثماري لتحقيق أهداف اقتصادية أعلى وأهمّ، لذلك جاءت المبادرات التي تقودها الحكومات لتغدو محركات رئيسة دافعة لعجلات النمو في هذا القطاع بالمنطقة، مثلما يتضح في التطوير الذي شهدته منظومات الشركات الناشئة.

دعم القطاعات القوي

كان صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية أحد أهمّ الداعمين لرسالة منظومة الاستثمار، كما شكل دعم الصندوق لشركات إدارة الاستثمارات جانبًا مهمًا من استراتيجيته، لا سيما وأنه أسس قبل عامين صندوق “جَدا”، شركة صندوق الصناديق، لغرض وحيد يكمن في تعزيز تطوير منظومة لرأس المال الاستثماري. وتتمثل مهمة جدا في إنشاء منصة نمو ذاتية الاستدامة للشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية من خلال تمويل صناديق رأس المال الاستثماري والأسهم الخاصة التي تركز على السوق السعودية.

أما “سنابل للاستثمار”، التابعة لصندوق الاستثمارات العامة، فتخصص قرابة 2 مليار دولار من رأس المال سنويا للاستثمارات الخاصة، ما يشمل الاستثمار التنموي وعمليات الاستحواذ على الشركات الصغيرة. تهدف سنابل من خلال هذا الالتزام إلى إثراء الشراكة مع العقول الإبداعية التي تقف وراء أهمّ الأفكار الاستثمارية، وهم رواد الأعمال الذين يسخّرون ابتكارات العقل والأمور المهمة الأخرى لتلبية الاحتياجات المجتمعية بطرق قابلة للتطوير والاستدامة.

أطلقت “إي دبليو تي بي أريبيا كابيتال” أول صندوق استثماري (الصندوق الأول) في العام 2019، بدعم من صندوق الثروة السيادية وصندوق الاستثمارات العامّة في المملكة، و”إي دبليو تي بي كابيتال” (مجموعة “علي بابا” ومجموعة “آنت فاينانس”). وفي غضون مدة قصيرة، استثمر هذا الصندوق، البالغة قيمته 400 مليون دولار، في 16 شركة على امتداد البنية التحتية الرقمية، والتقنيات والمنصات الأساسية، والخدمات الاستهلاكية والمؤسسية التي تشمل خدمات المؤسسات والخدمات السحابية والأمن السيبراني والتقنيات المالية وسلاسل التوريد العالمية والتجزئة الاستهلاكية والتجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية والترفيه الرقمي، وغيرها، وهي المجالات التي يجب أن تعمل وتنسجم معًا وتبني منظومة رقمية فريدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وثمّة حاليًا 13 شركة تنشط وتنمو في أسواق المنطقة من أصل الشركات الست عشرة التي استثمر فيها الصندوق.

منتج فريد للمنطقة

سبعة ونصف في المئة من إجمالي سكان العالم يعيشون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، غالبيّتهم من الشباب، بل إن أكثر من 50 في المئة من سكان المنطقة، البالغ عددهم 600 مليون نسمة، هم دون الخامسة والعشرين من العمر، ما يجعل المنطقة مواتية لاحتضان نماذج الأعمال الثورية وثقافة الابتكار وريادة الأعمال المتنامية.

ولطالما استفادت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من موقعها الجغرافي بوصفها بوابة لكل من إفريقيا وآسيا. ونظرًا لأن ثلث سكان العالم يعيشون على مسافة أربع ساعات طيران من دبي، فإن قرب المنطقة من إفريقيا وآسيا يُعدّ سمة جذّابة للشركات الناشئة المتطلعة إلى الاستفادة من هذه الأسواق الناشئة الشاسعة.

الخلاصة

إن من شأن تحقيق التوازن الصحيح بين عوائد الاستثمار والإمكانات التي تنطوي عليها الشركات الناشئة، أن يجعل المستثمرين في الأسهم الخاصة وأصحاب رأس المال الجريء أكثر اهتمامًا بمناطق مثل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي تقدّم مزيجًا مثيرًا للاهتمام من خيارات الاستثمار. كذلك فإننا نشهد انتشار موجة أخرى من الشركات الناشئة تصل من الصين إلى المنطقة، للأسباب نفسها. وبالمثل، فإن دول جنوب شرق آسيا، التي تقدّم بيئة ترحيبية مماثلة تتسم بالمرونة، جذابة بدورها للمستثمرين ورجال الأعمال.

نبذة عن “إي دبليو تي بي آريبيا كابيتال”

تأسست شركة “إي دبليو تي بي آريبيا كابيتال” في العام 2020 بوصفها شركة إدارة صناديق رأس المال الاستثماري في الشركات النامية، لها مقارّ في بكين بالصين والرياض بالمملكة العربية السعودية. وتؤسس الشركة منظومات رقمية قوية في الأسواق الناشئة من خلال الجمع بين المعرفة العالمية الراسخة، والشراكات مع الجهات المحلية ذات الصلة، والحلول التقنية المتقدمة، والرؤى المتعمقة. واستثمرت الشركة لغاية الآن في 16 شركة عاملة في مجالات الحوسبة السحابية والرقمنة، من خلال صندوقها الذي تبلغ قيمته 400 مليون دولار. وتقدّم الشركة، بدعم من مستثمرين بارزين مثل “إي دبليو تي بي كابيتال” وصندوق الثروة السيادية السعودي وصندوق الاستثمارات العامة في السعودية، دعمًا شاملًا لشركات محفظتها وتمكّنها من استكشاف فرص النجاح في الأسواق الاستراتيجية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

 

eWTPA: MENA on the rise with push and pull global economic drivers

SINGAPORE – Media OutReach – 22 September 2022 – eWTP Arabia Capital (eWTPA), a leading Saudi Arabia and China based growth stage venture fund, is aggressively joining the global private equity (PE) universe, upon sensing the strong growth drivers in the region.

Although currently most PE and VC investments still originate from North America, the MENA is rapidly gaining traction. More start-ups and institutional investors and PEs choose to reside in the region. We are also seeing increasing inbound investment and activities from Middle Eastern sovereign wealth funds. Meanwhile, actions of governments and certain characteristics of the region have contributed to this rise.

The strong government supports 

MENA-based start-ups attracted over US$1.2 billion in the first half of 2021, representing 64% year-on-year growth, among which 71% was invested in the Saudi Arabia, UAE (mainly through the various financial centre free zones, such as the Dubai International Finance Centre, and the ADGM) and Egypt. 

The Saudi Arabia and UAE have implemented fiscal reforms and unleashed large-scale programmes to privatize assets, increase public-private partnerships, unlock value by monetising real assets and infrastructure, improve public benefits and services, develop social and human resources, and optimize government operations. 

These initiatives, together with complementary legal and regulatory reforms and social changes, ultimately make these countries more attractive destinations for foreign capital with more diverse, efficient and sustainable economies.

The MENA markets recognize the importance of the venture capital sector to achieve higher economic aims. Government-led initiatives have therefore been a key driver of growth in the venture capital sector in the region, evidenced by the development of start-up ecosystems.

The strong sector supports 

Saudi Arabia’s Public Investment Fund (PIF) has been supportive of the ecosystem mission. PIF’s support of fund managers has also formed a key aspect of its strategy. For the sole purpose of promoting the development of a venture capital ecosystem, two years ago PIF established Jada, a fund of funds company. By funding venture capital funds and private equity focused on the Saudi market, Jada’s mandate is to create a self-sustaining growth platform for local SMEs. 

On the other hand, PIF’s Sanabil Investments commits approximately US$2 billion in capital per annum in private investments that include venture, growth capital and small buyouts.

With this commitment, Sanabil aims to partner with originators of good business ideas: entrepreneurs who harness the innovations of mind and matter to fulfil societal needs in ways that are scalable and sustainable.

eWTP Arabia Capital (eWTPA) has launched its first fund (Fund I) in 2019, backed by the sovereign wealth fund of Saudi Arabia, Public Investment Fund (PIF) and eWTP Capital (Alibaba Group and Ant Finance Group). Within a short period of time, this US$400-million-fund has already invested into 16 companies across of digital infrastructure, core technology and platform, consumer and enterprise services which span enterprise services, cloud services, cyber security, fintech, cross-border supply chain, retail and consumer, e-commerce, logistics and digital entertainment and others, which are to work together and build a unique digital ecosystem in the MENA region. Currently, 13 out of the 16 portfolio companies are already operating and growing the MENA markets. 

The unique MENA offering

Housing 7.5% of the world’s total population, the MENA region has a predominantly young population. Of the 600 million people in the region, more than 50% are under 25 years old. This enables a customer base that welcomes disruptive business models and a growing culture of entrepreneurship.

Traditionally, MENA also benefits from its geographical location as a gateway to both Africa and Asia. Given that one-third of the world’s population lives within a four-hour flight of Dubai, the region’s proximity to Africa and Asia is an attractive attribute for start-ups looking to capitalize on these vast emerging markets.

Conclusion

With the right balance between investment returns and start-up potential, PEs and VCs are more intrigued by regions like MENA, which offers an interesting mix of investment options. We are also seeing another wave of start-ups with Chinese origin expanding into the region for the same reasons. Likewise, Southeast Asian countries which offer similar welcoming and flexible environment also are attractive to investors and entrepreneurs. 

About eWTP Arabia Capital

eWTP Arabia Capital (“eWTPA”) is a growth stage venture fund based in Saudi Arabia and China backed by marquee investors – eWTP Capital and the sovereign wealth fund of Saudi Arabia, Public Investment Fund (PIF). eWTPA is focused on building a local digital ecosystem in MENA by partnering with market leading Chinese businesses and providing a gateway for these companies to establish a strong and sustainable presence in the region. eWTPA takes pride in its ability to offer comprehensive support to its portfolio companies, empowering them to explore and succeed in strategic markets across the MENA region.

Established in 2019, eWTPA is now the preferred partner for Chinese technology giants seeking to enter the MENA region. Through its US$400 million Fund I it has invested in 16 companies in the digital sector, 13 of which have already established themselves successfully in Saudi Arabia. Investments include the hugely successful Saudi Cloud Computing Company (“SCCC”) the kingdom’s leading provider of cloud Services and J&T Logistics, which is now the fastest growing logistics provider in the country. 

The fund’s core investment strategy is to transfer the latest technology and proven business models from China and Asia more broadly in order to fill a clear gap in its target MENA market. eWTPA focuses on the sectors of digital infrastructure, core technology and platform, consumer and enterprise services which span enterprise services, cloud services, cyber security, fintech, cross-border supply chain, retail and consumer, e-commerce, logistics and digital entertainment. To eWTPA, success is the ability to drive capital appreciation and to help elevate the digital eco-system in the MENA region.

Media contacts: 

Belinda Chan 

+852 93793045 | belinda@redhill.asia

‫‫تعمل شركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات المحدودة (MEPC) على تبسيط عملية التوظيف على نطاق واسع من خلال الشراكة المستمرة مع Elevatus

الرياض، تامملكة العربية السعودية22 سبتمبر / أيلول 2022/PRNewswire/ — تساعد شركة Elevatus، المزود العالمي لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، شركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات المحدودة (MEPC) – الشركة المصنعة الرائدة في مجال الدفع في الشرق الأوسط – على دعم وتبسيط عملية التوظيف بأكملها وتوظيف أفضل المواهب في المملكة من خلال اعتمادها على حلول التوظيف الحائزة على جوائز.

Middle East Propulsion Company (MEPC) creates a fully centralized and paperless recruiting process with Elevatus’ leading AI technology.

تتمحور التمايزات الرئيسية لشركة Elevatus حول مساعدة العملاء على إرساء الأساس لنجاح التوظيف وتبسيط عملية التوظيف من خلال حلول الجيل التالي. تدور الأولويات الأساسية لشركة MEPC حول تسريع وقتهم لتوظيف وأتمتة وظائف التوظيف الأساسية الخاصة بهم. لذلك، تعاونت MEPC مع Elevatus لدفع التحول الرقمي والأتمتة والابتكار في عملية التوظيف بأكملها من خلال قوة الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتطورة لشركة Elevatus . على مدار العامين الماضيين، اعتمدت MEPC على Elevatus لنشر الوظائف على الآلاف من لوحات الوظائف، وإنشاء صفحة مهنية ذات علامة تجارية، وإيجاد المرشحين في وقت أقل، ووضع قائمة مختصرة لأفضل المواهب من خلال أدوات التصفية الذكية، والتعاون مع الزملاء في مكان واحد، وإرسال العروض الإلكترونية بنقرة واحدة.

“لقد لعبت شراكتنا مع Elevatus دورًا كبيرًا في تعزيز قدراتنا الابتكارية استعدادًا لرؤية 2030. كانت تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في Elevatus أيضًا محركًا رئيسيًا في تطوير إجراءات العمل لدينا، مما يساعدنا على العمل بمعدل أسرع بكثير، ويعزز بشكل كبير طريقة عملنا. نشعر مع Elevatus بالاستعداد الجيد للمستقبل الذي ينتظرنا، والذي بالتأكيد يدعمنا في تحقيق رؤية مملكتنا بكل سهولة. ” قال علي الزهراني، مدير الموارد البشرية في MEPC .

من خلال هذه الشراكة المستمرة، تواصل شركة صيانة المحركات الرائدة في المملكة تعزيز نهج مبتكر للتوظيف من خلال حلول التوظيف المستقبلية والمصممة حسب الطلب من شركة Elevatus . وفقًا لـ MEPC ، فقد تمكنوا من مطابقة المرشحين بنجاح مع الوظائف الأكثر ملاءمة لهم، ووضع قائمة مختصرة بالمئات من المرشحين بنسبة 90٪ أسرع، وترتيب المرشحين حسب المؤهلات، وتوظيف أفضل المواهب في وقت قصير.

وتضيف يارا برقان، الرئيسة التنفيذية لشركة Elevatus : “يسعدنا أن نرى السرعة المتزايدة التي يتم بها استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الخاصة بنا من قبل الشركات المشهورة في المملكة. اليوم، نحن ممتنون لهذه الشراكة المستمرة مع MEPC ، التي نتشارك معها نفس الدافع للسعي الدؤوب للابتكار التكنولوجي والرغبة في التفوق والتحسين باستمرار. في نهاية اليوم، تتمثل مهمتنا في إتاحة الفرصة لعملائنا للقيام بعمل استثنائي. وبفضل البرامج الرشيقة بشكل استثنائي وفريق القوة لمواكبة زخمنا – ليس لدينا أي نية للتباطؤ في أي وقت قريب. “

في هذا العام، فازت Elevatus بأكثر من 5 جوائز مختلفة وشارات تقدير وأوسمة لنجاحها النموذجي في إعادة تشكيل حاضر – ومستقبل – تكنولوجيا الموارد البشرية. تقدم Elevatus اليوم، معيارًا جديدًا لكيفية جذب الشركات لأفضل المواهب وإشراكها وتوظيفها وتطويرها، من خلال منصة التوظيف الأكثر موثوقية الحائزة على جوائز وبرامج مقابلات الفيديو. من خلال الذكاء الاصطناعي المستقبلي، تعمل Elevatus على تمكين الشركات الرائدة في جميع أنحاء المملكة لتوظيف وبناء القوى العاملة في المستقبل اليوم.

نبذة عن Elevatus

Elevatus هي شركة تقنية مقرها في السعودية، تقدم منصة توظيف حائزة على جوائز وجيل جديد من برامج مقابلات الفيديو. مكّنت حلول Elevatus المصممة حسب الطلب مئات العملاء في جميع أنحاء العالم من تحسين اكتساب المواهب وتحسينه من خلال قوة الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والتقنيات المتطورة.

 للمزيد من المعلومات، المرجو زيارة: https://www.elevatus.io/

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1904299/Elevatus_Middle_East_Propulsion_Company.jpg